نواب البصرة يطالبون باعتقال المعتدين على شباب بصريين في محافظة اربيل

 

جريدة صوت البصرة الالكترونية 

طالب نواب عن محافظة البصرة، اليوم السبت، حكومة اقليم كردستان باعتقال من اعتدوا على شباب بصريين في محافظة أربيل، مؤكدا على ضرورة ارسال حكومة الاقليم ممثلين عنها وعن ذوي من قاموا بالاعتداء لتقديم الاعتذار.

 

وقال "النائب زاهر العبادي في مؤتمر صحفي مشترك، مع نواب عن البصرة والتحالف الكردستاني، حول الاعتداء الذي حصل قبل يومين على شباب في اربيل، عقده بمبنى البرلمان وحضرته "الغد برس"، ان "بعض النفر المتهور الذي قام بالاعتداء على بعض الشباب من ابناء البصرة في محافظة اربيل، هم نفر ضال ولا يمثلون ابناء الشعب الكردي بل فئة ضئيلة جدا ونسعى دائما لتوحيد الصف وبناء الوحدة العراقية".

ودعا حكومة اقليم كردستان الى "القاء القبض على المتهورين الذين قاموا بالاعتداء على الشباب البصري، وارسال وفد من اهالي المعتدين وممثلين عن حكومة اربيل لتقديم الاعتذار لهالي الاشخاص الذين تم الاعتداء عليهم"، مطالبا بأن "تتحمل حكومة اربيل كافة الالتزامات القانونية والمعنوية والخسائر المالية التي تعرض لها الشباب المعتدى عليهم".

 

وشدد العبادي على "اهمية ان تأخذ حكومة اربيل هذه المطالب على محمل الجد وان نسعى دائما الى لم الصف والابتعاد عن الفرقة والتهور في كافة المجالات" 

 

 

طالب نواب عن محافظة البصرة، اليوم السبت، حكومة اقليم كردستان باعتقال من اعتدوا على شباب بصريين في محافظة أربيل، مؤكدا على ضرورة ارسال حكومة الاقليم ممثلين عنها وعن ذوي من قاموا بالاعتداء لتقديم الاعتذار.

 

وقال النائب زاهر العبادي في مؤتمر صحفي مشترك، مع نواب عن البصرة والتحالف الكردستاني، حول الاعتداء الذي حصل قبل يومين على شباب في اربيل، عقده بمبنى البرلمان وحضرته "الغد برس"، ان "بعض النفر المتهور الذي قام بالاعتداء على بعض الشباب من ابناء البصرة في محافظة اربيل، هم نفر ضال ولا يمثلون ابناء الشعب الكردي بل فئة ضئيلة جدا ونسعى دائما لتوحيد الصف وبناء الوحدة العراقية".

ودعا حكومة اقليم كردستان الى "القاء القبض على المتهورين الذين قاموا بالاعتداء على الشباب البصري، وارسال وفد من اهالي المعتدين وممثلين عن حكومة اربيل لتقديم الاعتذار لهالي الاشخاص الذين تم الاعتداء عليهم"، مطالبا بأن "تتحمل حكومة اربيل كافة الالتزامات القانونية والمعنوية والخسائر المالية التي تعرض لها الشباب المعتدى عليهم".

 

وشدد العبادي على "اهمية ان تأخذ حكومة اربيل هذه المطالب على محمل الجد وان نسعى دائما الى لم الصف والابتعاد عن الفرقة والتهور في كافة المجالات"