عدي عواد نحمل مسؤولين في الحكومة المركزية والمحلية عدم متابعة ازمة المياه في البصرة وجمعنا تواقيع لمنع سفر بعض الوزراء رغم عرقلة الاستجواب من قبل جهات سياسية

 

جريدة صوت البصرة الالكترونية 

حمل النائب عن محافظة البصرة عدي عواد بعض المسؤولين في الحكومة المركزية والمحلية مسؤولية عدم متابعة ازمة المياه في المحافظة بشكل جدي ،لافتاً الى توقف نصف المضخات الموجودة في مشروع ماء البدعة بعد انخفاض مناسيب الاطلاقات المائية مما يتسبب بكارثة كبيرة في عدم ايصال المياه الى اغلب مناطق البصرة .

 

وقال"عواد في بيان صحفي صدر عن مكتبه الاعلامي  انه بعد زيارته الى مشروع ماء البدعة يوم امس  فوجئ بتوقف اغلب المضخات ،واصفاً الامر وكانه لا توجد حكومة مركزية او محلية  وللاسف بعض المسؤولين يتعاملون مع الشارع البصري بالدرجة الثالثة وما يؤسف ان بعضهم لا يهتمون لما يعانية المواطن فاغلبهم خصصوا حوضيات خاصة تنقل المياه العذبة لمنازلهم في حين انهم تركوا الناس بمعاناتهم بعد انتشار حالات الاسهال والتسمم جراء تلوث المياه.

 

واضاف " عواد ان  اغلب المسؤولين في البصرة ليس لديهم احساس بمعاناة المواطن ولا يهمهم سوى الملابس الفاخرة ،كاشفاً في الوقت نفسه عن جمع تواقيع لمنع سفر الوزراء المسؤولين والمقصرين تجاه ازمة البصرة من بينهم وزيرة الاسكان والاعمار والبلديات ووزير الموارد المائية ،مشيراً الى انه رغم الاستمرار بقضية استجواب الوزراء الا انه لم يستبعد تدخل بعض الجهات السياسية في عرقلة ملف الاستجواب بحجة الانشغال بتشكيل الحكومة ،متهماً جهات سياسية بالوقوف وراء افشال مشروع المرجعية لا سيما بعد نصب المضخات في الفترة الماضية من قبل المرجعية وزيارة السيد احمد الصافي الى المحافظة ، مؤكداً ان الدليل هو ما يحصل اليوم من انخفاض في مناسيب المياه الواصلة لماء البدعة .