نقابة الصحفيين في البصرة ترفض تصريح قائد العمليات باعتقال الصحفيين اثناء المظاهرات

 

 

جريدة صوت البصرة /متابعات

 

رفضت نقابة الصحفيين فرع البصرة تصريح  قائد عمليات البصرة بتوقيف وسجن الاعلامي والصحفي الذي يحضر لتغطية التظاهرات  عادة التصريح على انه انتهاكاً للحريات الصحفية وخرقاً لمواثيق العمل الاعلامي الشفاف الذي أقرته اللوائح والمنظمات الدولية وأكد عليه قانون حقوق الصحفيين الذي اقره البرلمان العراقي قبل ثماني سنوات.

 

ودعت "نقابة الصحفيين في البصرة في بيان صحفي لها اطلعت عليه جريدة صوت البصرة الالكترونية  عمليات البصرة لإعادة النظر بموقفها هذا والعمل على احترام العمل الصحفي وعدم التضييق على الحريات لتداول المعلومة ونقل الحدث

لافتة الى ان نقابة الصحفيين العراقيين حرصت في كافة المحافل على المشاركة بالأنشطة الوطنية والإنسانية للعراقيين وتغطية الفعاليات العامة ومنها الأمنية وبمهنية عالية لحرصها على استقرار امني في البلد والمساهمة به وإنجاحه مع كافة الشرائح .

 

وثمنت "نقابة الصحفيين موقف الصحفيين البصريين الذي تحملوا ضغط التغطيات السابقة والمضايقات فيها وترفعوا عليها خشية احراج قواتنا الأمنية من اداء خاطيء لبعض عناصرهاوندعوهم الى التأني وعدم الاحتكاك مع اي من العناصر الأمنية وخاصة غير الملتزمة ونحن على ثقة من اداء صحفيينا وسلوكهم النبيل وكذلك ابناءنا واخوتنا في القوات الأمنية اللذين يقدرون اداء الواجب الاعلامي في التغطيات عموماً وليس بالتظاهرات فحسب.