تشكر جمعية الصالحية التعاونية  لإدارة المجمع السكني  جهود" موقعكم الإعلامي الواسع الانتشار "  للمتابعة الدءوبة لواقع حال الخدمات في مجمع الصالحية السكني الذي عانى سابقا من بعض المعوقات والعقبات بسبب نقص في بعض الخدمات وتعرضه لعمليات إرهابية فضلا عن عدم تعاون بعض السكان مع إدارة الجمعية ووجود التجاوزات على التصميم الأساسي للمنشآت الحيوية للمجمع .
وقد اطلع رئيس الجمعية (الاستاذ فؤاد كاظم التميمي) على التحقيق الموسع الذي نشر في موقعكم  الغراء سابقا ، من قبل الصحفي (زهير الفتلاوي) وعملت الجمعية حملة لترميم المجمع ومعالجة بعض المشاكل بالتعاون مع أمانة بغداد وسكان المجمع أثمرت عن تغييرات نحو الاحسن  في واقع الخدمات بعد أن عاونتها الجهات المختصة على ذلك. واكد التميمي: ان ادارة الجمعية تطمح لمقابلة وزير الاعمار والاسكان لغرض التعاون والنهوض بباقي الخدمات بما يليق وسمعة المجمع وعراقة عاصمتنا الحبيبة  بغداد، لذلك نرجو من (البينة الجديدة) الغراء نشر التقرير التالي خدمة للاعلام المهني الهادف وتوضيح الامر وفق مبدأ حق الرد والايضاح معززا  بالصور واعمال الجمعية ولكم منا فائق الشكر والتقدير. فقد  قامت ادارة الجمعية ببذل جهود حثيثة لاستحصال اجور الجباية المتوقفة منذ عدة سنوات ترتب على اثرها تنسيب عدد من العمال لكل عمارة من اجل القيام باعمال التنظيف ورفع النفايات عنها، اضافة الى تعيين عدد من الفنيين المختصين داخل العمارات لاصلاح الاعطال المتوقعة .
ونوه التميمي الى تعاون امانة بغداد متمثلا (بالمهندس احسان)  من دائرة بلدية الكرخ الذي يبذل جهودا استثنائية في تأهيل عمارة العزاب وسعيه لاظهارها بحلة جديدة توازي مكانة المجمع والعاصمة بغداد ، اضافة الى الحفاظ على البيئة وجمالية العمارة.
كما يعمل رئيس الجمعية مع مجلس الادارة على اعادة المجمع الى سابق عهده واعادة شتى الخدمات اليه من انارة حديثة وطلاء العمارات بالاصباغ  الحديثة وتصليح المنظومات الكهربائية فضلا عن اعادة تصليح المصاعد للمجمع وانشاء حدائق جديدة ونصب النافورات والعاب الاطفال بالاضافة الى وجود  تنسيق مع مجلس محافظة بغداد لانشاء اماكن  لالعاب  للاطفال و ملعب رياضي وزيادة النشاطات الرياضية والثقافية من خلال لجنة الرياضة والشباب و بالتعاون مع الاستاذ عبد الكريم البصري رئيس لجنة الرياضة والشباب، ولمسنا تعاونا مثمرا من السكان في الحفاظ علي نظافة المجمع  وعلى البنية التحتية له .
وقد تم تشكيل لجنة خاصة لمتابعة صيانة وتأهيل عمارة العزاب ذات الرقم (138) التي ستكون بحلة جديدة خاصة بعد توفير الماء الصالح للشرب وصيانة منظومة الكهرباء، وهناك تعاون مثمر مع امانة بغداد في صب الارضية الخلفية  للعمارة واكساء المناطق الترابية بالمقرنص كما تم فتح وصيانة حاوية النفايات اذ يستطيع السكان رمي النفايات من موقع سكناهم ومن ثم داخل هذه الحاوية وبعدها ترفع النفايات من قبل آليات الامانة ,  وسيكون هناك عمال نظافة خاصين لهذه العمارة التي تضررت كثيرا بسبب عدم تعاون السكان سابقا واهمال الامانة لها 
وقد طالب التميمي السكان بالمحافظة على نظافة العمارة ورمي القمامة ليلا والتعاون مع الجمعية، كما تسعى الجمعية لاعادة نصب مصعد جديد للعمارة وطلائها وبناء السياج الخارجي الذي تضرر من جراء اعمال الصيانة.
وشكر التميمي كل المشاركين في الحملة التي تقوم بها الجمعية وامانة بغداد ووعد باظهار المجمع بحلة جديدة توازي مكانة بغداد وموقعه الجميل الذي يشرف ويطل على شوارعها الجميلة ويضاهي الأبنية والمجمعات السكنية الكبيرة الأخرى .
وان الجمعية تعد منهاج عمل دؤوب مع مسؤولي ووجهاء المجمع والموظفين الفنيين يشتمل على تعريف المشاركين بالمبادئ والمستلزمات الأساسية لعملية صيانة اي مبنى سكني بدءاً من مرحلة الترميم وانتهاءاً بمرحلة ما بعد اشغال واستخدام المبنى، وتتضمن الإرشادات محاضرات حول صيانة وترميم الأعمال الانشائية والصحية والكهربائية والمحافظة عليها.  
كما تم عقد اجتماع مع الوجهاء والفنيين من اجل المحافظة على التخطيط الاساسي للمجمع وعدم التجاوز على المساحات الخضراء ومحيط المجمع، وتم اطلاع المشاركين على تجارب بعض العمارات في كيفية ادارة القرى السكنية وصيانتها مع التعريف بالتشريعات والضوابط التي تحدد دور وعلاقة الشاغلين بعملية ادارة وصيانة المجمع السكني ومحاولة التواصل من اجل تقديم مقترحات تخدم السكان من خلال مقارنة تجارب الآخرين مع تجارب باقي العمارات الاخرى .
هذا وتسعى الجمعية بالتنسيق مع لجنة الخدمات في امانة مجلس الوزراء ومجلس محافظة بغداد لجعل المجمع واحة خضراء تسر الزوار والساكنين  والتأكيد على ضرورة التزام السكان بدفع الجباية الشهرية كي تصب في خدمة الصالح العام