جريدة صوت البصرة/هموم المواطن

السلام عليكم,,,هاي الصور هي لقطات بسيطه وليست كل الحقيقه.حيث ان الواقع اسؤء بكثير انها مدرسه المطيحه الابتدائيه للبنات في منطقه المطيحه التابعه اداريا الى بلديه ابى الخصيب المرسه فيها ثلاث مدارس وهي المطيحه بنات وتونس بنين والحسن العسكري بنين وفي العام الماضي كان الدوام رباعي كانت مرسه حسين الزاهد تدام في نفس البنايه الان اكتمل بناءمدرسه حسين الزاهد وانتقلت البنايه قائمه منذ عشرينات القرن الماضي لا مشكله لان البناء متين وافضل بكثير من بناء هذا الوكت لكن اعداد التلميذات كبير جدا حيث ان كل صف فيه 70 او 80 والله العظيم صف ثاني 90 تلميذه حتى ان كامره تلفون الكلاكسي لم تستطع اظهار جميع التلميذات اسالكم بلله اي معلمه تستطيع السيطره على 90 تلميذه كيف يستطيعون القراءه والكتابه واستيعاب الدروس وشلون بلاملاء هل تستطيع المعلمه تصحيح دفاترهم كم درس تحتاج ومشاكل لها اول وليس لها اخر وحده تغلط على وحده وحده اخذت مساحتى ظاع كتابي راح دفتري ,انا ما اشوف اريد اكعد الرحله الاولى وهاي ماتريد تكعد بم هاي لان متعاركين بلمنطقه وامي ما تقبل وكل مشكله بلصف تعني مشكله بلمنطقه وغيرها الكثير .زار المدرسه الاشرافالتربوي بستمرار وهم عدهم علم بمشكلهالاعداد وقله الصفوف وحتى من المحافظه وعدوا بكرفانات ولم يوفوا طبعا في عهد المحافظ القديم للامانه ناشدنا الابنيه المدرسيه ولا حل اليوم نطرق بابكم واترك التعليق لكم وشكرا