سبق وان امر سيادتكم بتخصيص شقق مجمع الصالحية السكني الى شاغليها الذين يسكنوها منذ ثلاثة عقود الا ان تقييم الشقق السكنية كان بمالغ طائلة  لا توازي عمر المجمع السكني الذي مضى على انشائه اكثر من" 35 سنة" ولاسيما ان  اغلب خدماته متوقفة بسبب انتهاء الصلاحيات الخاصة في البناء والتجهيز لتلك الخدمات حسب تقييم الشركة المنفذة للمجمع لكن دائرة عقارات الدولة بالغت كثيرا في تحديد الاسعار اذ تم تحديد سعر الشقة الواحدة باكثر من" 160" مليون دينار رغم ان  اغلب الساكنين في المجمع هم اما  من الموظفين البسطاء الذين  لا تتجاوز رواتبهم( 700) الف دينار شهريا او من هم من المتقاعدين وكبار السن الذين  لا يستطيعون دفع تلك المبالغ العالية بينما تبلغ  اقساط الشقق السنوية( نحو 7  مليون دينار  في السنة  الواحدة ) لذا فان  أبنائكم من  موظفي وموظفات المجمع ينادونك ويناشدونك يا دولة الرئيس بإعلان مكرمه من سيادتكم و

النظر بشمولهم  بعطفكم الابوي  لهذه القضية الانسانية عن طريق  التخفيف من اسعار هذه  الشقق او من اقساطها السنوية في ظل ظروف معيشية صعبة للغاية لاهالي المجمع وهم ينتظرونك وكلهم امل  فإن مما يزيد المرء فخرا واعتزازا أن يحظى بقيادة رشيدة وعادلة  لدولتكم وفقكم الله لخدمة العراق وشعبه  ورعاكم الباري ذخرا لهذا الشعب الكريم

 

.

زهير الفتلاوي

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.