المربد/ حيدر الجزائري

انتقدت عائلة (عماد عاروك السعدون المنتفجي ، وهو العامل الذي توفى اثناء افتتاح المدينة الرياضية)، وزير الشباب والرياضية العراقي، لنكرانه عراقية المتوفى و وصفه بـ(الهندي)، مهددة باللجوء إلى القضاء في حال لم يحتسب ضمن شهداء العراق لتضحيته من اجل مشروع مهم للبلد.

وقال والده عاروك المعروف بأبو احمد، في حديث لراديو المربد ان " ابني عراقي ومن سلالة عراقية، وراح ضحية مشروع مدينة البصرة الرياضية المهم، وحضر افتتاحه رئيس الوزراء وكبار قادة البلد و وزير الشباب".

وأضاف "استغرب من نعت وزير الشباب ابني عبر الإعلام بـالهندي ونكران عراقيته، في حين انه ينحدر من عشيرة السعدون المنتفجية المعروفة".

مضيفاً ان "الوزير لم يكلف نفسه او ممثلاً عنه و حتى الحكومة المركزية والمحلية والقائمين على المدينة الرياضية بإرسال من يمثلهم للقائنا وتقديم التعازي الينا فضلاً عن اعطاء حقوق المتوفى".

وهدد أبو احمد "باللجوء الى القضاء للمطالبة بحقوق ابنه المتوفى (عماد) في حال لم تتابع وزارة الشباب ملفه ويحتسب ضمن شهداء العراق كونه ضحى بروحه من اجل مشروع راهن العراق على بنائه وانجازه".

وعن أسباب وفاته بين والده قائلا " ان ابني عماد 17 عاماً، سقط اثناء محاولة وضع الألعاب النارية على سقف ملعب المدينة الرياضية، وتحديداً في رقعة تخلو من الطبقة الزجاجية التي تمنع سقوط العاملين للأسفل، الأمر الذي أدى إلى سقوطه وفاته".

وكان وزير الشباب والرياضة العراقي جاسم محمد قد اعلن عبر وسائل الاعلام ان العامل الذي توفى خلال افتتاح المدينة الرياضية في البصرة هو هندي الجنسية، فيما اعوز الى تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة ملابسات الحادث.

يذكر ان رئيس الحكومة نوري المالكي، ووزير الشباب والرياضة، جاسم محمد جعفر، وعدد من المسؤولين العراقيين، كانوا قد افتتحوا المدينة الرياضية في البصرة في حفل رسمي كبير.
 
والد السعدوني لوزير الشباب: أبني المتوفى عراقي وليس هندياً وأطالب باحتسابه شهيداًالمربد/ حيدر الجزائريانتقدت عائلة (عماد عاروك السعدون المنتفجي ، وهو العامل الذي توفى اثناء افتتاح المدينة الرياضية)، وزير الشباب والرياضية العراقي، لنكرانه عراقية المتوفى و وصفه بـ(الهندي)، مهددة باللجوء إلى القضاء في حال لم يحتسب ضمن شهداء العراق لتضحيته من اجل مشروع مهم للبلد.وقال والده عاروك المعروف بأبو احمد، في حديث لراديو المربد ان " ابني عراقي ومن سلالة عراقية، وراح ضحية مشروع مدينة البصرة الرياضية المهم، وحضر افتتاحه رئيس الوزراء وكبار قادة البلد و وزير الشباب".وأضاف "استغرب من نعت وزير الشباب ابني عبر الإعلام بـالهندي ونكران عراقيته، في حين انه ينحدر من عشيرة السعدون المنتفجية المعروفة".مضيفاً ان "الوزير لم يكلف نفسه او ممثلاً عنه و حتى الحكومة المركزية والمحلية والقائمين على المدينة الرياضية بإرسال من يمثلهم للقائنا وتقديم التعازي الينا فضلاً عن اعطاء حقوق المتوفى".وهدد أبو احمد "باللجوء الى القضاء للمطالبة بحقوق ابنه المتوفى (عماد) في حال لم تتابع وزارة الشباب ملفه ويحتسب ضمن شهداء العراق كونه ضحى بروحه من اجل مشروع راهن العراق على بنائه وانجازه".وعن أسباب وفاته بين والده قائلا " ان ابني عماد 17 عاماً، سقط اثناء محاولة وضع الألعاب النارية على سقف ملعب المدينة الرياضية، وتحديداً في رقعة تخلو من الطبقة الزجاجية التي تمنع سقوط العاملين للأسفل، الأمر الذي أدى إلى سقوطه وفاته".وكان وزير الشباب والرياضة العراقي جاسم محمد قد اعلن عبر وسائل الاعلام ان العامل الذي توفى خلال افتتاح المدينة الرياضية في البصرة هو هندي الجنسية، فيما اعوز الى تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة ملابسات الحادث.يذكر ان رئيس الحكومة نوري المالكي، ووزير الشباب والرياضة، جاسم محمد جعفر، وعدد من المسؤولين العراقيين، كانوا قد افتتحوا المدينة الرياضية في البصرة في حفل رسمي كبير.