بسبب الاصابة التي تعرض لها  عماد محمد يعلن اعتزاله رسميا ويعتزم الإتجاه للتدريب

جريدة صوت البصرة/متابعات أعلن اللاعب الدولي السابق عماد محمد، الأربعاء، اعتزاله اللعب بصورة رسمية خشية تفاقم الإصابة التي تعرض لها، مبينا أن الطبيب الخاص خيره بين حياته الشخصية أو الكروية، فيما كشف عن نيته الإتجاه للتدريب. وقال عماد محمد في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة خبر للأنباء (واخ) ، إن "الإصابة التي تعرض لها في الظهروتفاقمت كانت سببا رئيسات في قراره اعتزال اللعب"، معتبرا أن "قراره نهائيا ولايمكن العدول عنه سيما بعد أن خيره الطبيب الخاص بين اختيار الحياة الشخصية والحفاظ على سلامته أو الحياة الكروية". وأضاف محمد أن "الطبيب الخاص أخبره بإمكانية استمراره اللعب في مباريات سهلة أو تدريبات بسيطة على سبيل الاحتفال او اللقاء بالأصدقاء ولن تؤثر عليه، بيد أن المباريات الرسمية مع الأندية والمنتخبات التي تتشهد التحامات قوية قد تسبب مضاعفات في إصابته". وأعرب محمد عن "شكره لكل من سانده في النادي أو المنتخب طيلة مسيرته الكروية من جمهور وإعلام ومتابعين ومسؤولين وأنه يسعى لرد الدين لهم ويعتذر عما اذا كان قصر بحق أحد منهم"، كاشفا عن "نيته دخول عالم التدريب سيما وهو حضر لذلك من مدة وأعد عدته لأن يكون مدربا بعد الإعتزال". يذكر أن اللاعب عماد محمد رضا ولد في 24محافظة كربلاء عام 1982، وأول ناد انضم له هو الزوراء عام 1998 وتم استدعؤه للمنتخب وهو في سن الـ15 من قبل المدرب عدنان حمد وبدأ شهرته خلال بطولة آسيا للشباب سنة 2000 ، سجل فيها أربعة أهداف بما في ذلك هدفين في المباراة النهائية ضد اليابان والعراق التي فاز بها العراق باللقب الآسيوي ومثل عماد محمد إلى جانب الزوراء اندية في الدوري الإيراني ولعب للزمالك المصري والغرافة والوكرة القطريين.