جدد محافظ البصرة المهندس اسعد عبد الامير العيداني خلال زيارة ميدانية قام بها الى سوق قضاء الزبير ولقائه بالباعة المتجولين واصحاب البسطات تأكيده على ان حملة رفع التجاوزات لا تستهدف العوائل الفقيرة ، مبيناً ان حملة التجاوزات تأتي لإعادة مظهر المدينة الى ما كانت عليه في السنوات الماضية وتحديداً في بعض مناطق مركز المدينة والأقضية والنواحي .

 

وقال " العيداني في بيان صحفي صدر عن مكتبه الاعلامي الخاص تسلمت جريدة صوت البصرة الالكترونية نسخة منه خلال اجتماع عقد في مبنى مديرية بلدية قضاء الزبير ان حملة رفع التجاوزات لا تستهدف العوائل الفقيرة كما يشاع لها من قبل البعض ، مشيراً الى انه على ضوء مطالبات بعض اصحاب البسطات والباعة المتجولين في الزبير تمت زيارة القضاء واللقاء مع قائم مقام القضاء ومدير البلديات والبلدية وتم التطرق الى وضع البدائل وبطرق قانونية للباعة المتجولين واصحاب البسطات .

 

 

 

 

 

واضاف" محافظ البصرة انه وافق على ضوء كتاب مقدم من قبل قائم مقام قضاء الزبير عباس ماهر على استخدام احدى الساحات القريبة من مركز القضاء  كبديل لاصحاب البسطات والباعة المتجولين وان تكون على شكل عربات متحركة لحين اكمال إعمار ساحة الزبير شرط ان لا تؤثر على حركة المواطنين في القضاء  . 

 

 

 

 

من جهته " اوضح مدير بلدية قضاء الزبير المهندس علي حبيب ان اللقاء الذي جرى مع محافظ البصرة المهندس اسعد العيداني خلال زيارته القضاء وبحضور مدير البلديات المهندس هيثم سدخان وقائم مقام قضاء الزبير تم فيه الاتفاق على اختيار عدد من المواقع البديلة الخاصة بالباعة المتجولين والأسواق ، مشيراً الى انه تم الاتفاق على ان تكون الساحة الواقعة خلف سوق الذهب في القضاء للباعة المتجولين  والتي تتسع الى ما يقارب (400) بائع متجول وستكون وفق الية نظامية وأكشاك تم اعتمادها في الاجتماع .