قال النائب عن كتلة الأحرار النائب عدي عواد أن كتله تطالب بالحل الجذري للازمة وليست مع الحلول الترقيعية ،  وان تكون نقطة الانطلاق للحل من القضايا المختلف عليها وليس المشتركات.
وأضاف عواد  إن التيار الصدري مع الحل النهائي للازمة الحالية وليس الحل ألترقيعي أو المؤقت ، لافتاً إلى إن الحلول المؤقتة وغير النهائية لا تجدي نفعاً.
ودعا إلى إن العمل على توافق الكتل السياسية وتقارب وجهات النظر لديها على الكثير من الأمور والقضايا والقوانين ، كي تتمكن من التوصل إلى حل كفيل بإخراجها والعملية السياسية من الأزمة الراهنة  ، والنظر إلى المشاكل نظرة عراقية وطنية وليس نظرة خاصة كتلويه أو حزبية  ، وان يكون الدستور هو العامل الأساس لحل تلك المشكلات و احترام كافة الاتفاقيات السياسية.
وشدد على ان العمل يجب إن يكون لمصلحة العراق ، لاسيما وان عمر الدورة الحكومية الحالية ليس بالطويل وفات منه الكثير ولم تتمكن القوى السياسية ولا البرلمان ولا حتى الحكومة من تحقيق ما يصبو إليه المواطن العراقي.