جريدة صوت البصرة:

 

اتهمت لجنة النزاهة البرلمانية، وزارة الكهرباء بتخزين محطة كهربائية حرارية مستوردة من بريطانيا منذ 6 سنوات بطريقة سيئة حتى أتلفتها الظروف الجوية، هذا بالأضافة لمحطات أخرى من ألمانيا وأميركا. 

 

عضو اللجنة النائب حسين الاسدي قال خلال مؤتمر صحافي إن هناك محطة كهربائية كاملة مخزنة منذ عام 2006 في خور الزبير بالبصرة تحت ظروف جوية سيئة، وهي المحطة الحرارية لمحافظة نينوى، والتي جيء بها من بريطانيا ووضعت في تلك المخازن حتى أتلفها الصدأ. 

 

وأضاف الاسدي أن هناك محطات استوردتها وزارة الكهرباء عام 2008 من شركتي سيمنز الألمانية وجي ئي الأميركية، بقيمة تزيد على 7 مليارات دولار وبطاقة 9000 ميغاواط وكان بالإمكان نصبها في محافظة البصرة. 

 

ولفت إلى أن الوزارة مازالت تستورد محطات كهربائية وترميها في العراء لعدم وجود مخازن مناسبة، محملاً وزير الكهرباء الأسبق كريم وحيد والوزراء الذين تلوه المسؤولية على اعتبارهم المتعاقدين مع تلك الشركات.