جريدة صوت البصرة/متابعات

اجتمع مسؤولون في  القنصلية الأمريكية في البصرة هذا الأسبوع مع الدكتور محمد دوركي وغيره من قادة مستشفى الأطفال في البصرة لمناقشة خطة الحكومة الأمريكية للتبرع بالمعدات الطبية عالية التقنية من شأنها أن تساعد الأطباء والطاقم الطبي على تشخيص وعلاج السرطان للأطفال.

 ان حكومة الولايات المتحدة سوف توفر وحدة التصوير بالرنين المغناطيسي، آلة المسح الضوئي، جهاز الأشعة المقطعية والعلاج الاشعاعي، مما سيسمح بعمل إجراءات طبية أكثر تطورا لعلاج الأطفال. كان بناء مستشفى البصرة للأطفال بمبادرة من السيدة الامريكية الاولى السابقة لورا بوش.