جريدة صوت البصرة:علي العكيلي

 

اكد الشيخ حسن علي السراي نائب رئيس مجلس شيوخ عشائر الزبير المنتخب و شيخ عشيرة السراي في البصرة عن التمسك بالموقف الوطني والعشائري من نبذ الطائفية وتوحيد الكلمة والوقوف صفا واحدا بوجه العابثين بالقانون والحفاظ على الدم العراقي وهيبة القانون وقال السراي ان " مجلس العشائر المنتخب الذي يضم جميع العشائر في قضاء الزبير قام بتوقيع وثيقة عهد على حفظ القانون والنظام والحفاظ على وحدة الصف بين اطياف المجتمع الواحد والتعاون مع الاجهزة الامنية والوقوف بوجه كل من يريد الشر بالعراق واهله واضاف السراي ان " للعشائر دور كبير باعتبار ان العراق بتكوينه وتركيبته الاجتماعية هي تركيبة عشائرية وكان لها الدور الفاعل في تاسيس الدولة العراقية واستقلال العراق بعد ثورة العشرين والمتمسكة بخط المرجعية الدينية التي تدعوا دائما الى ضرورة الحفاظ على الصف الوطني ونبذ الخلافات الطائفية وعدم اثارة الفتن والدعوة لجمع الشمل لكافة شرائح المجتمع ومؤكدا ان المؤامرات التي تحاك خارج الحدود لايمكن ان تمرر في ظل الكلمة الواحدة والتمسك بالاعراف العشائرية موضحا ان " هناك وثيقة عهد تم توقيعها من قبل كافة العشائر والتي تحرم الدم العراقي والحفاظ على وحدة العراق وشعبه ونبذ الطائفية وتقوية اللحمة العراقية من خلال توحيد العشائر في القرارات والمحافظة على هيبة الدولة واحترام القانون وخاصة في التعامل مع موظفي الدولة ورفض مبدأ (الكوامة) مع اي موظف مدني او عسكري يقوم بواجبه ضمن القانون والتحذير كل من يخرج عن تلك العهود يعتبر من المنبوذين، ويسجل لعشائر البصرة والزبير خصوصا موقفها في محاربة كل اشكال التفرقة والطائفية وبقاءها متماسكة ويعمل مجلس عشائر الزبير وفق الية تم العمل بها وفق وثيقة العهد الموقعة من قبل اغلبية عشائر الزبير والذي يمثل اكثر من 237 فرد من جميع العشائر ، مبينا ان " مجلس العشائر المنتخب يعمل وفق الامكانيات الذاتية ويحصل فقط على الدعم المعنوي من قبل الحكومة المحلية في البصرة ولكن هناك كل انواع الدعم من قبل الحكومة المحلية في قضاء الزبير ومتواصلين مع كافة مجالس العشائر في البصرة وعموم محافظات العراق ، 

ويذكر ان مجلس شيوخ عشائر الزبير المنتخب الذي يتراسه الشيخ عبد الله عزيز الخفاجي ويضم 20 عضوا هو اول مجلس منتخب بعد عام 2003 والذي تأسس في فترة حرجة يوم لم تكن هناك حكومة في العراق واستطاع ان يحمي موظفي الدولة خلال تنفيذهم واجباتهم. ويختلف عن مجالس الاسناد ويجمع كافة العشائر في قضاء الزبير ولكافة المذاهب