جريدة صوت البصرة:متابعات

 

كشف رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني عن أن "الحكومة المحلية في طور وضع اللمسات الأخيرة على موضوع استلام المحافظة إدارة ملف البطاقة التموينية".

وقال البزوني في تصريح لراديو المربد ان "اللمسات الأخيرة تتضمن صلاحيات الحكومة المحلية في عملية  التعاقد وموضوع تحويل الأموال من وزارة المالية إلى حكومة البصرة المحلية مشيرا إلى أن تداعيات موضوع وزير المالية رافع العيساوي قد أخرت عددا من الإجراءات".

وأشار البزوني إلى أن "الحكومة المحلية ستقوم باختيار العرض المناسب والشركة التي ستقوم بتوفير مفردات البطاقة أمام وسائل الإعلام ليطلع أهالي البصرة عليها مشيرا إلى أن اختيار الشركة سيعتمد على الشركة التي ستعطي زيادة في مفردات البطاقة، والنوعية الجيدة، وبسعر اقل من خمسة عشر ألف دينار".

وأعلن مجلس محافظة البصرة في 12 كانون الاول الماضي أن وزارة التجارة وافقت مبدئيا على تخويل المحافظة بتسلم ملف البطاقة التموينية.

واعلن مجلس محافظة البصرة في 14 تشرين الثاني الماضي عن "التوصل لاتفاق مبدئي مع مجموعة شركات (عربية-هندية-امريكية) لتوفير سبعة مواد من مفردات البطاقة التموينية في حال موافقة الحكومة المركزية على ذلك".

وكان مجلس الوزراء قرر في جلسته الثامنة والأربعين التي عقدت الثلاثاء 6 تشرين الثاني الماضي استبدال نظام البطاقة التموينية بمبالغ نقدية توزع على المشمولين بهذا النظام بواقع (15) ألف دينار لكل فرد ولاقى هذا القرار ردود فعل رافضة له. حيث حذر رئيس مجلس النواب في 8 تشرين الثاني الجاري من خطورة هذا القرار واشترط حصول توافق وطني لاتخاذ مثل هكذا قرار مصيري.

وقلصت الوزارة في 2010، مفردات البطاقة إلى خمس مواد أساسية هي مادة الطحين، والرز، والسكر، والزيت، وحليب الأطفال، وأكدت أن باقي مفردات البطاقة التموينية التي يمكن شراؤها من الأسواق المحلية كالبقوليات والشاي ومسحوق الغسيل وحليب الكبار سيتم إلغاؤها.

يذكر أن غالبية العراقيين يعتمدون على ما تزوده بهم البطاقة التموينية في حياتهم اليومية منذ بدء الحصار الدولي على العراق في العام 1991 بعد حرب الكويت، وتشمل مفردات الحصة التموينية للفرد الواحد الرز، والطحين، والزيت النباتي، والسكر، والشاي، ومسحوق الغسيل، والصابون، والحليب المجفف(للكبار)، والحليب المجفف (للصغار)، والبقوليات كالعدس و الفاصوليا و الحمص، وتقدر قيمة هذه المواد بالنسبة للفرد الواحد في السوق المحلية بنحو عشرة دولارات من دون احتساب حليب الأطفال، في حين يتم الحصول عليها عن طريق البطاقة التموينية بمبلغ 500 دينار فقط.