جريدة صوت البصرة متابعات

 

وزعت الحكومة المحلية في محافظة البصرة، السبت، التعويضات المخصصة لمتضرري ارتفاع المد الملحي والذي تسبب بتحويل مئات المساحات الزراعية إلى صحارى جرداء.


وقال رئيس مجلس البصرة صباح البزوني لـ"شفق نيوز" انه "تم توزيع 29 مليار دينار على المناطق المتضررة من جراء ارتداد اللسان الملحي وإتلافه للمحاصيل والمزروعات وخسارة الفلاحين لأراضيهم الزراعية في اقضية ابو الخصيب وشط العرب وقضاء الفاو والنواحي التابعة لهذه الاقضية".

وأضاف "تمت المباشرة بعملية التوزيع انطلاقاً من قضاء شط العرب وسوف نستمر بعملية التوزيع هذه حتى الانتهاء من اخر الاسماء المسجلة لدينا والتي وضعتها لجنة متخصصة اشرفت ميدانياً على تصفية الاسماء لغرض ابعاد جميع الاسماء غير المتضررة والاقتصار على شمول المتضررين فقط".

الى ذلك، اشار رئيس لجنة الزراعة في مجلس محافظة البصرة علي سوادي في حديث لـ"شفق نيوز" الى أن مجلس المحافظة تصدى لمعالجة اثار هذه المشكلة التي حدثت نتيجة تغلغل اللسان الملحي الى الاراضي الزراعية وتحويل مئات الدونمات من الزراعية الى اراضٍ بور.

واضاف ان ذلك تم بالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة ورصد المبالغ المالية لتعويض المتضررين والعمل على انشاء سد يحول دون رجوع المياه المالحة وضمان الاستفادة من المياه العذبة وقد تم تخصيص الاموال اللازمة لأنشاء السد وتحديد المنطقة التي يقام عليها.

المتضررون أعربوا لـ"شفق نيوز" عن شكرهم لمبادرة الحكومة المحلية بتعويضها المتضررين مع التذكير بأن الخسائر التي تعرضت لها المناطق هي اكبر من كل التعويضات حيث ان ارتداد اللسان الملحي تسبب بمحو نواح كاملة وقطع المصدر الرئيس للارزاق.

وكانت محافظة البصرة 550 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد قد تعرضت الى ارتفاع غير مسبوق في نسبة الملوحة نتيجة تغلغل اللسان الملحي الى جميع مناطق محافظة البصرة تقريباً في العام 2009 والتسبب بإتلاف مئات الدونمات من الاراضي الزراعية والبساتين وهلاك الثروة السمكية والاحياء المائية واعلنت الحكومة المحلية في البصرة قضاء الفاو منطقة منكوبة.