جريدة صوت البصرة:متابعات

 

تعرضت امراة تبلغ من العمر 46 عاما من اهالي ناحية سيد دخيل 30كم الى الشرق من مدينة الناصرية الى لدغة الافعى السامة التي يطلق عليها "افعى سيد دخيل"صباح اليوم في منزلها .

وفي اتصال هاتفي مع "جريدة الناصرية الالكترونية" قال شهودعيان: ان امراة من الناحية تعرضت صباح اليوم السبت الى لدغة افعى سيد دخيل اثناء تواجدها في بيتها لافتا الى انه تم نقلها الى مستشفى الحسين التعليمي لتلقى العلاج اللازم. مؤكدا انه من النادر جدا ان يشهد فصل الشتاء نشاط للافاعي ، من جانبه زوج المرأة قال ان زوجته ترقد الان في مستشفى الحسين التعليمي وهي الان في حالة مستقرة بعد تلقيها للعلاج، لافتا الى انها كانت في حالة خطرة جدا اثناء الحادث. يذكران افعى سيد دخيل من الأفاعى السامة ويصل طولها الى72 سم ، وتكثر في البيئات الرملية المغطاة ببعض الأعشاب والحشائش . وتتغذى على الفئران والطيور والسحالي والضفادع والعقارب والديدان. وقد تسبح في الماء وتتحرك أحيانا بحركة جانبية كالأفعى المقرنة الا أنها قد تتحرك بطريقة ثعبانية مثل باقي الثعابين الأخرى وتعد من أخطر الأفاعى ، فسمها فعال وقد يتناثر رذاذا أذا بقيت هذه الأفعى مدة طويلة دون أن تفرغه في فريسة. وهي سريعة الحركة واذا ما هوجمت فانها تعض أكثر من مرة وبسرعة متناهية وتعتبر من أشد أعداء الانسان ولها ضحايا كثيرون في بقاع العالم وسمها يهاجم الجهاز الدموي بالجسم وتبلغ كميةالسم القاتلة للانسان نحو 3 الى 5 ملغم.