جريدة صوت البصرة:وكالات

اكد رئيس ائتلاف البصرة المستقل عن حصول ائتلافه على الأغلبية لتشكيل الحكومة المحلية بواقع 19 عضوا رسيماً، بعد انضمام عضوين جديد له وهما (وليد كيطان وعلي شداد)، بعدما كان يتحفظ الائتلاف عن ذكر أسماء المؤيدين لائتلافه".
وكشف النائب جواد البزوني عن خارطة الحكومة الجديدة وحسم توزيع غالبية المناصب على الكتل الفائزة.

وكان العضوان الفائزان بانتخابات مجالس المحافظات في البصرة، وليد حميد كيطان الذي قدم استقالة من القائمة العراقية، وعلي شداد عن حركة البديل قد أعلنا في وقت سابق عن تحالفها في كتلة شكلاها حملت اسم (كتلة الوسط)، هدفت الى استقطاب الأعضاء الفائزين من الكتل الأخرى، لتنضم لصالح ائتلاف دولة القانون (16 عضواً) المنافس للائتلاف البصرة اولاً (17 عضوا).

واضاف ان "العضوين الذين شكلا في وقت سابق كتلة الوسط وهما، وليد كيطان، وعلي شداد، قد انضما، إلى ائتلاف البصرة اولاً رسيماً، واتفقا على النظام الداخلي له، وبذلك بلغنا سقف 19 عضواً، ما يؤهلنا إلى عقد الجلسة الأولى في مجلس المحافظة، وتشكيل الحكومة المحلية " مستدركاً "لكننا نبحث عن عدد اكبر من الأعضاء للحصول على الغالبية المريحة ومشاركة الجميع"