جريدة صوت البصرة/خاص

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف سكان المناطق القريبة من قاعدة سبايكر في صلاح الدين بتسليم جثامين ضحايا المجزرة التي راح ضحيتها 1700 الى 1800 من طلبة القوة الجوية ومنتسبيها الى ذويهم ، مبينة ان هؤلاء الشهداء قتلوا بأيادٍ عراقية وليست عربية .

وأوضحت نصيف في  بيان ورد لجريدة صوت البصرة الالكترونية ان قتلة طلبة القوة الجوية ومنتسبيها في قاعدة سبايكر هم للأسف عراقيون وليسوا عرباً ، ومن المؤسف والمخجل أن تلتزم بعض القوى السياسية الصمت تجاه هذه المجزرة التي راح ضحيتها 1700 الى 1800 عراقي ".

وبينت :" ان ما تعرض له الشيعة من قتل وذبح لايقارن بما تعرض له ابناء المكونات الاخرى ، رغم حرصنا على سلامة جميع اهلنا العراقيين " ، مؤكدة على :" ضرورة قيام الحكومة العراقية بتدويل قضية هذه المجزرة المروعة التي تصل الى مستوى جريمة حلبجة ، وفتح عدة تحقيقات بشأنها ".

وتابعت :" رغم علمنا بأن الرحمة منزوعة من قلوب هؤلاء القتلة الذين انسلخوا عن انسانيتهم وتجردوا من أي مبدأ أو أخلاق ، إلا أننا نأمل أن يكشفوا عن مصير جثامين هؤلاء الشهداء المغدورين ليتسنى لذويهم تشييعهم ودفنهم