جريدة صوت البصرة/متابعات

ناقش مجلس محافظة البصرة الأسباب التي أدت إلى الانقطاع المستمر في التيار الكهربائي طيلة الاسبوع الماضي مع الدوائر المعنية بإنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية في المحافظة.
وقال نائب رئيس المجلس وليد كيطان انه من المقرر ان تعقد جلسة استثنائية اليوم لمناقشة واقع التيار الكهربائي المتردي بحضور جميع الجهات ذات العلاقة إلا إنها رفعت لعدم اكتمال النصاب القانوني الأمر أللذي دعا إلى تحويلها الى جلسة نقاشيه تدار بين أعضاء المجلس والجهات المعنية بالطاقة الكهربائية.

وأضاف ان الجلسة نوقش خلالها المحاور الرئيسية في استمرارية الانقطاع والتي تضمنت توقف محطة الرميلة وتذبذب الخط الإيراني بالإنتاج إضافة الى نقص الكوادر العاملة بدوائر التوزيع والنقل للإسراع بإصلاح الاعطاب مشيرا الى وجود النية في تعيين أكثر من 400 عامل لرفد الدوائر حين أقرار الموازنة .
رئيس لجنة الطاقة في مجلس المحافظة مجيب الحساني أوضح ان المشاكل التي دعت الى تردي الواقع الكهربائي خلال الأسبوع الماضي تركزت بعدم استقرار الخط الإيراني بسبب المشاكل في داخل المحطة الإيرانية وعدم وصول كميات الغاز الكافية إلى محطة الرميلة ونزول أنتاج الطاقة من 630 الى صفر وعدم وصول الغاز الى محطة الشعيبة الاستثمارية باعتبار إنها جاهزة للعمل بعد فحصها منوها الى انه بعد التخلص من هذه المشاكل سيكون تحسن واضح في التيار الكهربائي .