جريدة صوت البصرة/

 أعلنت شركة "شل العراق لتطوير البترول"، اليوم عن إطلاقها لبرنامجها للتوعية بخصوص سلامة الطرق، وذلك في مركز الثقافة و الفنون  في البصرة.

 

ويهدف البرنامج إلى تعزيز الوعي في المجتمع المحلي في العراق حول سلامة الطرق و الذي يُنفّذ بالتعاون مع شركاء "شل" في مشروع حقل مجنون؛ شركة "بتروناس" و"شركة نفط ميسان" و"شركة نفط الجنوب".

 

ومن المقرر أن تصل هذه المبادرة، التي تستمر على مدى ثلاث سنوات، إلى نحو 15 ألف شخص في المجتمعات المحلية في مناطق الدير والنشوة والقرنة والحكيمية والثغر، وجميعها تقع على مقربة من حقل مجنون.

 

وتعليقاً على ذلك، قال السيد مكي محسن مهاوش، مدير عام مديرية تربية البصرة: "شهدت البنية التحتية في البصرة توسعاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، ما أدى إلى تزايد أعداد المركبات على الطريق، الأمر الذي نتج عنه تنامي المخاطر على الطرق، ما أفرز خطراً أعظم خاصةً على أطفالنا. ومع ذلك، يمكننا بلا شك أن نجعل طرقنا أكثر سلامة من خلال العمل مع شركاء مثل شركة "شل العراق لتطوير البترول".

 

ويرمي برنامج شركة "شل العراق لتطوير البترول" إلى حماية المجموعة الأكثر عُرضة للخطر من مستخدمي الطرق وهم الأطفال، وذلك من خلال تزويد ذويهم بالمهارات التي يحتاجونها لضمان سلامة أطفالهم عند اجتيازهم الطرق والتعامل مع المواقف اليومية المتعلقة بالمرور.

 

ويتولى فريق يضم 64 أمرأة من المتطوعات في المجال الصحي و6 مشرفات صحة و30 من موظفي دائرة صحة البصرة بتقديم دورات تثقيفية و توعوية حول سلامة الطرق.

 

من جانبه، قال السيد سايمون دامان وليمز، مدير عام مشروع حقل مجنون: "تمثّل السلامة على الطرق أولوية كبرى بالنسبة لشركة "شل" على مستوى العالم، ونتطلع إلى التعامل مع هذه القضية في العراق.

و قد جرى تصميم هذه الحملة لتعريف العائلات والجيل الجديد من العراقيين بأفضل الممارسات المتعلقة بإجراءات سلامة الطرق. وإذا استطاعت جهودنا في هذا الصدد إنقاذ حياة شخص واحد أو الحيلولة دون وقوع حادثة واحدة؛ فإننا بذلك قد حققنا ما سعينا إليه من إطلاق هذا البرنامج".