جريدة صوت البصرة/محمد ألعيداني

جدد منتسبو الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية تظاهرتهم أمام مبنى ديوان محافظة البصرة للمطالبة بحقوقهم والتي تتعلق بصرف رواتب منتسبي الشركة التابعة لوزارة الصناعة المتوقفة منذ خمسة أشهر بالإضافة الى الحاق شركتهم بوزارة النفط بدلا عن الصناعة.

وقال عدد من المتظاهرين ان رواتب الاشهر السابقه كانت تستلم عن طريق السلف مشيرين إلى ان ممثلا عن الحكومة المحلية لم يخرج للاستماع لمطالب المتظاهرين. وأوعدو المتظاهرين من موظفي الشركة العامة لصناعة البتروكيمياويات وهي احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن بإعداد تظاهرة بيوم الاثنين المقبل بقطع الطريق الرئيس المؤدي الى الموانئ العراقية في ام قصر وخور الزبير غرب البصرة إمام المركبات التجارية إلا بتحقيق مطالبهم

من جهته أوضح مدير الاعلام والعلاقات العامة في الشركه العامة لصناعة البتروكيمياوات سالم جبار مكي ان هذه الشركة من اهم الشركات وأهملت بعد ان كانت ترفد الاقتصاد العراقي بمليارات الدولارات ولكن عدم الشعور بالمسؤولية من قبل المسؤولين الحاليين تسبب باهمالها وإيقافها لعدم توفر وقود الغاز منذ اربعة سنوات. مطالبا الحكومة المركزية باصدار قرار نهائي بالغاء قرار التمويل الذاتي وصرف رواتب الموظفين المتوقفة منذ عدة اشهر