جريدة صوت البصرة /متابعات

اكدت رئيس لجنة المرأة والاسرة والطفل في مجلس محافظة البصرة امطار رحيم المياحي ان " قضية المرأة واشراكها في النقابات العمالية تتصدر جداول اعمال جميع دول العالم بما فيها العراق لما للموضوع من اهمية في ابراز مدى التقدم في المجتمعات والمساواة بين الرجل والمرأة في مجال العمل . 
واضافت المياحي خلال ورشة عمل اقيمت اليوم الثلاثاء لانشاء نقابة حماية حقوق العاملات في القطاع الخاص ان " الاتفاقات الدولية والقوانين المحلية التي تم تشريعها تنص على اعطاء المرأة حقوق وامتيازات كثيرة من بينها التنظيم النقابي والمفاوضة الجماعية مشيره الى ان " وجود نساء عراقيات محرومات من حق تنظيم النقابات العمالية أو الانخراط بها . 
واوضحت ان " مجلس المحافظة يؤيد هذه الفكرة خصوصاً وان قانون حماية العاملات في القطاع الخاص تم تشريعه لكنه غير مفعل لحد الآن ونحن حكومة محلية سنعمل على تفعيله وايجاد مكان خاص بانشاء النقابة لانها ستصب في مصلحة المرأة البصرية . 
وكشفت المياحي عن وجود اكثر من 6 آلاف امرأة تعمل في القطاع الخاص معظمهن لا يتمتعن بحقوق وحماية قانونية فضلاً عن وجود انتهاكات عديدة تتعرض لها المرأة في مجال عملها . 
من جانبها قالت رئيس جمعية الاغاثة والتنمية في البصرة صفاء امين ان " الجمعية اجرت مجموعة من البحوث واستبيان لنحو 1500 امرأة عاملة في القطاع الخاص وجدنا الكثير من الانتهاكات ترافق عملهن . واشارت الى ان " فكرة انشاء نقابة حماية حقوق العاملات في القطاع الخاص لاقت ترحيباً واسعا من قبل اعضاء مجلس محافظة البصرة إذ ستضمن حقوق المرأة في كافة المجالات ومعالجة المشاكل التي تواجه النساء البصريات من الطبقة العاملة .