جريدة صوت البصرة 

▪أعتبرت النائب "الحامدي" عن كتلة بدر النيابية "القرار الذي أتخذه رئيس الولايات المتحدة الامريكية بأعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني و نقل السفارة الامريكية الى القدس هو خرق للمواثيق الدولية  وتجاوز على حقوق الشعب الفلسطيني خاصة والعربي والاسلامي عامة وتعدي على الهوية الاسلامية للقدس الشريف.

 

▪مشيرا "أنه يجب على المجتمع الدولي والعربي والاسلامي ان يوقف هذا القرار الخطير ويجب  أدانه مثل هذا الأجراء  التعسفي بحق ديننا الاسلامي والتعدي على القدس وقيمتها العقائدية والدينية لدينا.وردع عنصرية الكيان الصهيوني المحتل.

 

▪مطالبة المقاومة الفلسطينيةوبكافة فصائلها ان تعلن غضبها واستنكارها لهذا القرار الجائر  بأعتبار القدس عاصمة لأسرائيل.مشيرا انه يجب الوقوف بوجه المحتل الصهيوني بحزم لكي تبقى القدس اسلامية كونها  قبلة المسلمين الاولى.

▪مبينا&" ان هذه مؤامرة هي امتدادا لداعش الذي دحر الى الأبد بجهود وتضحيات ابنا الشعب العراقي الغيور على بلده .

 

▪داعية&" الشعب الفلسطيني والاسلامي بالتصدي وببسالة لهذا المشروع مثل ما تصدى العراقيون الابطال للدواعش.