جريدة صوت البصرة الالكترونية 


اكد النائب عن كتلة بدر عن محافظة البصرة عادل المنصوري ان دعاة تمزيق وحدة العراق وعملاء الاجنبي هم الذين غدروا بثلاثين من افراد الحشد الشعبي في الحويجة  ولابد من القصاص العادل منهم باسرع وقت ممكن.
وقال المنصوري في بيان صحفي اليوم الاثنين 19/2/2018 اننا في الوقت الذي نستنكر بشدة عملية الغدر بثلاثين من ابطال الحشد الشعبي في الحويجة منهم 13 من ابناء البصرة الغيارى بكمين في سيطرة وهمية، فاننا نحمل رئيس الوزراء المسؤولية الكاملة لعدم توفيره الحماية اللازمة للمواطنين وعملية التقصير الواضحة التي تسمح للمجرمين بنصب سيطرات وهمية على الملأ وقت الابرياء.
ودعا المنصوري نواب البصرة لاستنكار هذه الجريمة وكذلك تنكيس العلم العراقي،مبينا ان الحشد الشعبي له فضل على جميع العراقيين ويستاهل منهم كل الاخلاص والوفاء .
وطالب المنصوري رئيس الوزراء العبادي والبرلمان  والحكومة المحلية في البصرة باعلان الحداد العام ثلاثة ايام على ارواح الشهداء المغدورين.